عربي ودولي

ماتيس: لا ننسحب من سوريا قبل إحلال السلام

الرصافي نيوز/ متابعة

أكد وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس، أن الولايات المتحدة وحلفاءها لن يسحبوا قواتهم من سوريا قبل أن تنجح محادثات السلام الدبلوماسية.

ونقلت “رويترز” عن ماتيس، قوله في تصريح صحفي في وزارة الدفاع “البنتاغون”، أن الولايات المتحدة وحلفاءها على أعتاب “نصر تاريخي” على تنظيم داعش، مبينا أن التحالف لا يريد ترك سوريا وحسب بينما لا تزال البلاد في حالة حرب.

وأضاف، “نحن لا نريد مجرد الانسحاب قبل أن يظفر الدبلوماسيون بالسلام. أنت تفوز بالمعركة ثم تظفر بالسلام”.

وأشار ماتيس، إلى أنه من المقرر أن يلتقي في وقت لاحق مع مبعوث الأمم المتحدة بشأن سوريا ستافان دي ميستورا، وذلك “لبحث ما توصلت إليه محادثات جنيف وما يمكن فعله للمساعدة.”

وأكد أن “أكثر من 400 مقاتل أجنبي من عناصر تنظيم داعش الإرهابي، قد وقعوا في أسر قوات سوريا الديمقراطية”.

وتمثل تصريحات الوزير الأميركي، إحدى أقوى الإشارات حتى الآن على أن الانسحاب الأميركي الكامل غير محتمل في أي وقت قريب.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترمب، أكد الأسبوع الماضي، انه يريد سحب القوات الأميركية من سوريا قريبا جدا لكنه عدل عن ذلك الموقف فيما يبدو بالتعبير عن رغبته في ترك “بصمة قوية ودائمة”، في إشارة إلى وجود قوات أميركية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق