عربي ودولي

خامنئي: الولايات المتحدة تشن حرباً اقتصادية ضد إيران

الرصافي نيوز/ بغداد
قال المرشد الأعلى في إيران، علي خامنئي، اليوم الإثنين، إنّ الولايات المتحدة الأمريكية تشن حرباً اقتصادية ضدّ بلاده، وتحرّض دول المنطقة ضدّ طهران.

ووصف خامنئي في كلمة ألقاها بمناسبة عيد العمال الموافق للأول من مايو/ أيار، وزارة الخزانة الامريكية بغرفة العمليات التي تستهدف الاقتصاد الإيراني.

وأشار خامنئي أنّ الولايات المتحدة الأمريكية تتبع طريقتين لمواجهة إيران، الأولى هي الحرب الاقتصادية، والثانية تحريض بعض حكام المنطقة ممّن لا يتمتعون بالخبرة الكافية.

وأضاف خامنئي أنّ واشنطن تحاول جاهدةً للإيقاع بين دولتين مسلمتين، وأنها تسعى لإشعال فتيل الحرب في المنطقة، من خلال تحريض الرياض ضدّ طهران.

وتطرق إلى الانتقادات الامريكية للوجود العسكري الإيراني في المنطقة، قائلاً: “إيران جزء من هذه المنطقة، وعلى الولايات المتحدة الامريكية أن تنسحب من هذه الأراضي”.

وفي وقت سابق حدد الرئيس الأمريكي، سقفا زمنيا نهايته 12 مايو/أيار المقبل، للتوصل الى إتفاق مع فرنسا وألمانيا وبريطانيا حول خطوات لإصلاح عيوب الاتفاق النووي، المتمثلة في “عدم فرض قيود على البرنامج الصاروخي لإيران وسياستها في الشرق الأوسط”.

وهدّد ترامب، في أكثر من مناسبة، بالانسحاب من الاتفاق، وبعدم تمديد تعليق العقوبات الأمريكية ضد طهران، في حال عدم إصلاح العيوب؛ ما يهدد مستقبل الاتفاق.

وتوصلت إيران ومجموعة دول (5+1)، التي تضم روسيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، في 14 يوليو/ تموز 2015، لاتفاقية لتسوية المسألة النووية الإيرانية، وأقرت خطة عمل شاملة مشتركة، جرى الإعلان في 6 يناير/ كانون الثاني 2016 بدء تطبيقها.‎

وينص الاتفاق على أن بعض القيود التقنية المفروضة على الأنشطة النووية تسقط تدريجيًا اعتبارا من 2025.

ووافقت طهران بموجب الاتفاق على تقييد برنامجها النووي، مقابل تخفيف العقوبات الدولية المفروضة عليها بسبب هذا البرنامج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق